سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، بوصول دفعة جديدة من المقاتلين السوريين الموالين لتركيا إلى ليبيا خلال الساعات الفائتة، وذلك للمشاركة في العمليات العسكرية الدائرة بطرابلس إلى جانب حكومة السراج.

وذكر المرصد أن الدفعة الجديدة من "المرتزقة" السوريين ضمت 500 مقاتل، يتبعون فصائل سورية موالية لأنقرة.

وبحسب المرصد، فإن المجموعة الجديدة ستشارك في العمليات العسكرية إلى جانب حكومة السراج ضد الجيش الوطني الليبي في طرابلس.

وطبقا لأرقام المرصد، فقد بلغ تعداد المقاتلين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، نحو 10100 "مرتزق" بينهم مجموعة غير سورية، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 3400 مجند.

يذكر أن من ضمن المجموع العام للمجندين، يوجد نحو 200 طفل، غالبيتهم من فرقة "السلطان مراد"، جرى تجنيدهم للقتال في ليبيا عبر عملية إغراء مادي.

ووثق المرصد السوري السبت، مقتل 7 عناصر في صفوف "المرتزقة" جراء المعارك الدائرة على محاور عدة داخل الأراضي الليبية، إضافة لأسر عدد منهم في مواقع مختلفة هناك.

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. الجيش الليبي يعتقل عددا من "مرتزقة أردوغان"
عقيلة صالح: الجيش الليبي يحارب الغزو الأجنبي السافر

وبذلك ترتفع حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا، إلى 318 مقاتل بينهم 18 طفل دون سن الـ18، كما أن من ضمن القتلى قادة مجموعات ضمن تلك الفصائل.

وأشار المرصد إلى أن القتلى من فصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وسليمان شاه، ولقوا مصرعهم خلال الاشتباكات على محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس، ومحور مشروع الهضبة، بالإضافة لمعارك مصراتة ومناطق أخرى في ليبيا.