سكاي نيوز عربية - أبوظبي

نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، الأحد، عن مصادر أهلية إفادتهم بهروب عدد من عناصر تنظيم داعش الإرهابي المحتجزين في سجن الهول بريف الحسكة الشرقي الذي تشرف عليه قوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت تلك المصادر لوكالة سانا إن حالة من الطوارئ تسود المنطقة بعد وقوع عملية الفرار.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد سيطرت أوائل الشهر على عصيان قام به عناصر تنظيم داعش داخل سجن الصناعة في حي غويران بمدينة الحسكة، حيث انتهى العصيان بعد ساعات من بدئه، وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أخبار ذات صلة

اتهامات لأطراف بسوريا باستغلال كورونا لمهاجمة المدنيين

 وقام عناصر من داعش بأعمال شغب داخل السجن وذلك بعد شهر من أعمال عنف مشابهة في المنشأة نفسها، ما أتاح لأربعة متشددين الفرار، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأرسلت قوات سوريا الديمقراطية تعزيزات إلى السجن، فيما حلقت مروحيات عسكرية أميركية فوقه، وفق المرصد ووكالة نورث برس الإعلامية التي تعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد.

أخبار ذات صلة

مقرها سوريا.. "محكمة دولية" لمحاسبة معتقلي "داعش"

 وقال المرصد وقتها إن القوات الخاصة وقوات مكافحة الإرهاب التابعتان لقوات سوريا الديمقراطية، سيطرتا على العصيان الذي وقع داخل سجن الصناعة في حي غويران.

وأوضح أن التمرد "انتهى بعد ساعات من بدئه، بإجراء مفاوضات مشتركة بين ممثلين عن سوريا الديمقراطية وقوات التحالف من جهة وعناصر التنظيم المحتجزين من جهة أخرى".

وكان سجناء داعش قد خلعوا أبواب المهاجع والممرات قبل أن تستعيد القوات الكردية السيطرة عليه، وفق المرصد.