سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين في لبنان "الأونروا"، الأربعاء، تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في مخيم "الجليل" للاجئين الفلسطينيين بمنطقة البقاع، شرقي البلاد.

وتعود الإصابة المسجلة في مخيم الجليل إلى لاجئة فلسطينية من سوريا، حسبما ذكرت مراسلة "سكاي نيوز عربية" في لبنان.

وأكدت "الأونروا" اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية في المخيم، وتم تحويل المريضة إلى مستشفى رفيق الحريري الحكومي في بيروت، حيث ستتكفل الوكالة بالعلاج.

ويرتقب أن تنقل "الأونروا" فريقا من مستشفى رفيق الحريري الحكومي إلى مخيم الجليل، حيث سيتم إجراء عدد من الفحوص داخل المخيم، هذا إلى جانب أخذ عينات 60 حالة قد تكون مخالطة للشخص المصاب بكورونا.

وقالت الوكالة إنها تقدم كل ما يلزم لأسرة المريضة حتى تسمح لهم بعزل أنفسهم داخل المنزل، مع كل ما يتطلبه ذلك من ترتيبات وتأمين للاحتياجات الضرورية.

وتم منع الدخول والخروج من المخيم في محاولة لاحتواء الوباء، ورصد كل الحالات المخالطة والمشتبه بها في حال وجودها.

وطلبت وزارة الصحة اللبنانية والفصائل الفلسطينية و"الأونروا" من اللاجئين التزام الحجر المنزلي، لأجل كبح انتشار فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

عزل مدينة شمالي لبنان بسبب فيروس كورونا

وعقدت الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في البقاع اجتماعا عاجلا، ليل الثلاثاء، بعد تأكيد خبر تسجيل إصابة بفيروس كورونا في مخيم الجليل، وذلك بمتابعة مباشرة من سفير فلسطين في لبنان أشرف دبور.