أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منذ سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين، اعتقد العراقيون أن صفحة جديدة ستفتح في بلادهم.

لكن ممارسات القوات الأجنبية، وخاصة الأميركية والبريطانية، أثبتت لهم أن من جاء بدعوى تحريرهم يمارس الأساليب التعسفية نفسها التي كانوا يعرفونها. وحتى بعد رحيل القوات الأجنبية، لم يتغير الشيء الكثير في العراق. هذا على الأقل ما يؤكد عليه تقرير نشرته اليوم منظمة العفو الدولية.

تقرير يتهم معظم الأطراف في العراق، وخاصة الحكومة، بممارسة التعذيب والاضطهاد العرقي والطائفي.

وبالطبع تنفي سلطات بغداد مثل هذه الاتهامات، وكذلك الأطراف الأخرى التي تحدث عنها التقرير.

حقوق الإنسان في العراق.. وهل تغيرت بتغير النظام، موضوع حوار الليلة على سكاي نيوز عربية.

يأتيكم الساعة 7:00 مساء بتوقيت غرينتش، مع مهند الخطيب.