سكاي نيوز عربية - أبوظبي

شدد أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، الأحد، على أن وباء كورونا هو أزمة صحية عالمية عابرة للقارات، مؤكدا على عدم التهاون في التصدي للوباء.

 

وقال أمير الكويت في مؤتمر صحفي، إنه لا بد أن يكون هناك استجابة شاملة وتعاونا عاما، مشددا على أن التحديات تستلزم الاستجابة للنداءات الصحية، وأهمها تجنب التجمعات.

كما بيّن أن الكويت تسعى لتخفيف الآثار الجانبية للأزمة، وتركز في هذه المرحلة على حفظ الأرواح، مشددا على عدم التهاون في مسألة التصدي لوباء كورونا.

ونوه إلى أن التصدي لفيروس كورونا "فرض نفسه كأولوية في البلاد"، وأن الكويت لن نتوقف عن مواجهة الوباء حتى "تنكشف الغمة".

أخبار ذات صلة

فيروس كورونا ينعش التجارة الإلكترونية في الكويت
مسار كورونا.. أحدث الأخبار وآخر المستجدات لحظة بلحظة

وأشار الشيخ صباح الأحمد الصباح، إلى أنه يتفهم أسباب القلق لدى المجتمع الكويتي بسبب هذا الوباء، داعيا إلى اتخاذ ما يلزم من تدابير لضمان الاستجابة للتوجهيات الصحية، مطمئنا المجتمع في الكويت على أن المخزون الغذائي والتمويني متوفر في البلاد.

وأكد أمير الكويت في كلمته على أن بلاده "ستنتصر على الوباء، وستتجاوز هذه المحنة".