سكاي نيوز عربية - أبوظبي

نقلت وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن وزارة الخارجية قولها، الاثنين، إن المسلحين في منطقة إدلب السورية لا يلتزمون بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بين موسكو وأنقرة.

وقالت الخارجية الروسية في بيان إن المسلحين يقومون بتحركات هجومية مضادة في المنطقة.

وأفادت  وكالات أنباء روسية وشهود ذكروا بأن روسيا وتركيا اضطرتا لاختصار أول دورية مشتركة بينهما في إدلب السورية، الأحد، بعد أن قطع مقاتلون، يرفضون اتفاق وقف إطلاق النار، طريقا رئيسا لتعطيل مسار الدورية.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن وزارة الدفاع قولها إن اختصار مسار الدورية المشتركة جاء بسبب "استفزازات" المسلحين الذين استغلوا المدنيين كدروع بشرية، مما أجبر الدورية على اتخاذ مسار أقصر.

أخبار ذات صلة

تركيا وروسيا تتفقان على تفاصيل اتفاق إدلب
تركيا: سنواصل هجومنا في إدلب إذا انُتهك وقف إطلاق النار

وأضافت الوزارة أن أنقرة مُنحت مزيدا من الوقت لتحييد المسلحين الذين نفذوا تلك الاستفزازات.

وجاء تسيير تلك الدورية على الطريق "إم 4" السريع في محافظة إدلب، عقب التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار تم إبرامه في الخامس من مارس، بين موسكو وأنقرة اللتين تدعمان أطرافا متصارعة في الحرب الدائرة بسوريا منذ تسع سنوات.

وبموجب الاتفاق، الذي أوقف الاعتداءات بعد تصعيد للعنف تسبب في نزوح ما يقرب من مليون شخص، تنشئ القوات التركية والروسية ممرا أمنيا على جانبي الطريق السريع "إم 4"، وتقومان بتسيير دوريات مشتركة على طول الطريق.