سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اتخذت أبوظبي ودبي إجراءات صارمة، السبت، للوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد في الإمارات، كما أعلنت عن ارتفاع حالات الشفاء من فيروس كورونا في البلاد إلى 23.

وقررت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي إغلاق عدد من المراكز الثقافية في الإمارة مؤقتا، بدءا من الأحد وحتى 31 مارس 2020.

ويشمل ذلك، متحف اللوفر أبوظبي، ومنارة السعديات، وقصر الحصن، والمجمّع الثقافي، ومتحف قصر العين، وواحة العين، وقلعة الجاهلي، وقصر المويجعي.

أخبار ذات صلة

كيف "يختطف" كورونا خلايا البشر؟ باحثون يكشفون "السر القاتل"
الأردن يعلق الرحلات الجوية ويوقف الدراسة

فيما ستواصل المراكز الثقافية الأخرى عملها، بما فيها؛ بيت العود، بيركلي أبوظبي، مركز القطارة للفنون، والتي تقدم دروسا متنوعة في الفن، مع اتباع التعليمات الصارمة للصحة والسلامة.

كما قررت أبوظبي إغلاق صالات السينما وألعاب التسلية والترفيه والألعاب الإلكترونية حتى نهاية مارس الجاري.

وقررت دبي منع المنشآت الفندقية وقاعات الأفراح من إقامة حفلات الأعراس، اعتبارا من الأحد 15 مارس وحتى نهاية الشهر.

وتم تأجيل جميع الفعاليات المقررة لشهر مارس الجاري في دبي، حتى نهاية الشهر، بما في ذلك كافة أنشطة الوجهات الترفيهية.

وأعلنت الإمارات عن تسجيل 3 حالات شفاء إضافية لمصابين بفيروس كورونا مما يرفع الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 23.

وأكدت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الإمارات أن تعامل دولة الإمارات مع حالات الإصابة بكورونا حتى شفائها يعكس كفاءة النظام الصحي في الدولة، وذلك بفضل الدعم الذي توليه قيادة الدولة لهذا القطاع والحرص على توفير أرقى مستويات الرعاية الصحية سواء للمواطنين أو المقيمين أو زوار الدولة، مشيرة إلى أن التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد يتم وفق أعلى المعايير الصحية المعمول بها حيث يتم وضع المصابين تحت الملاحظة والرعاية الطبية التي تتوافق ومعايير منظمة الصحة العالمية ومتابعة حالتهم عن كثب حتى تعافيهم التام من المرض.