سكاي نيوز عربية - أبوظبي

صرح المتحدث باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد الركن تركي المالكي، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف نفذت عملية استهداف نوعيه في مديرية (الصليف) ضد أهداف عسكرية مشروعة تابعة للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من ايران تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

وأوضح المالكي، الأحد، أن الأهداف المدمرة شملت 6 مواقع لتجميع وتفخيخ وإطلاق الزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك الألغام البحرية، حيث يتم استخدام هذه المواقع للإعداد لتنفيذ الأعمال العدائية والعمليات الإرهابية التي تهدد خطوط الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

وأوضح المتحدث الرسمي لقوات التحالف العربي أن عملية الاستهداف تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، وقد تم اتخاذ الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين ومواقع الأمم المتحدة والمنظمات الدولية غير الحكومية.

أخبار ذات صلة

إحباط عمل إرهابي كان يستهدف ناقلة نفط في بحر العرب

وأضاف المالكي أن الميليشيات الحوثية تتخذ من محافظة الحديدة مكانا لإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات من دون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائياً، في انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وانتهاك نصوص اتفاق (ستوكهولم) لوقف إطلاق النار بالحديدة .

وأكد على استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف بتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة للتعامل مع مثل هذه الأهداف العسكرية المشروعة، بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية، واستمرار دعمها لكافة الجهود السياسية لتطبيق اتفاق (ستوكهولم)، وإنهاء الانقلاب الحوثي.