وكالات - أبوظبي

قتل 5 أشخاص من عائلة واحدة من جراء استهداف سيارتهم بطائرة تركية مسيّرة، في منطقة الرواجح قرب العاصمة الليبية طرابلس، الخميس.

وقال الناطق باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري، إن الضحايا من عائلة واحدة، وسقطوا نتيجة استهداف سيارتهم بطائرة مسيّرة في ضواحي طرابلس.

أخبار ذات صلة

المسماري يحذر من انتقال "إرهاب أردوغان" إلى العالم
روسيا: تركيا تساعد مقاتلين أجانب في العبور إلى ليبيا

واستطرد المتحدث في منشور على حسابه بموقع "فيسبوك": "الضحايا هم الأب سالم المبروك جمعة، والأم عائشة فرج جمعة، والأبناء أحمد وأميرة وأبرار سالم".

وأضاف المسماري: "هذه جريمة من جرائم (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان في ليبيا، في إطار تنفيذ مخططه الاستعماري الجديد".

وتساءل: "هل سنسمع بيانا من (مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا) غسان سلامة وفريقه، أو تعليقا من محور برلين؟".

وأضاف الناطق باسم الجيش أن "عشرات القذائف العشوائية تستهدف مناطق آهلة بالسكان في منطقة قصر بن غشير في خرق مستمر للهدنة من قبل العصابات الإرهابية".

وتقبع طرابلس تحت سيطرة ميليشيات متطرفة تدعمها تركيا بشتى الطرق، من أسلحة وطائرات مسيرة ومستشارين عسكريين وجنود، حتى إرسال مرتزقة من سوريا إلى العاصمة الليبية.

وعلى جانب آخر، يشن الجيش الوطني الليبي منذ أشهر حملة عسكرية لتخليص طرابلس من قبضة الميليشيات، التي تعمل تحت إمرة حكومة فائز السراج.