سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال التلفزيون العراقي إن البرلمان أجّل، الخميس، جلسة للتصديق على الحكومة الجديدة التي اقترحها رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي.

وأضاف أن النصاب لم يكتمل، بسبب مقاطعة كثير من النواب للجلسة، لعدم رضاهم عن ترشيحات علاوي للحقائب الوزارية. وسيتم عقد جلسة جديدة السبت المقبل.

وفي وقت سابق اليوم، اقترح رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، على رؤساء الكتل السياسية، تأجيل جلسة التصويت على منح الثقة لحكومة محمد توفيق علاوي إلى السبت المقبل بدلا من اليوم.

وكانت كتل سياسية عراقية عدة أبدت رفضها لتشكيلة حكومة علاوي، وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن مباحثات علاوي مع الكتل الكردية فشلت، وذلك في الوقت الذي قدم علاوي للبرلمان تشكيلة وزارية، خلت من أسماء وزراء الدفاع والداخلية والمالية والعدل.

وكان علاوي قد قال، الأربعاء، فى تغريدة: "غدا سيكون التصويت على أول تشكيلة حكومية من مرشحين ومستقلين أكفاء ونزيهين"، مضيفا أن "الحكومة ستعيد للشعب حقه وللعراق هيبته".

أخبار ذات صلة

العراق يحظر التجمعات والسفر إلى 9 دول بسبب كورونا

وفي سياق آخر، كشفت وسائل إعلام عراقية وثيقة تقدم بها علاوي، ويطلب فيها من السفير البريطاني في العراق ستيفين هيكي التخلي عن جنسيته البريطانية.

ويمنع القانون العراقي مزدوجي الجنسية من تولي منصب رئاسة الحكومة، حيث يتحتم التخلي عن أي جنسية غير العراقية.

يذكر أن مظاهرات خرجت في أنحاء العراق، منذ أكتوبر الماضي، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية، وقد أدت إلى إسقاط حكومة عادل عبد المهدي.

أخبار ذات صلة

العراق.. إيقاف منح تأشيرات الدخول لمواطني 5 دول

وكانت قوات الأمن العراقية قد قتلت محتجا واحدا على الأقل في بغداد، الثلاثاء الماضي، وأصابت 24 آخرين، حسب ما قالت مصادر بالشرطة لرويترز.

وأضافت المصادر أن الوفاة جاءت نتيجة إطلاق خرطوش من بندقية صيد. وقالت إن خمس إصابات نجمت أيضا عن طلقات خرطوش.

أما بقية الإصابات فكانت بسبب الغاز المسيل للدموع. وقالت المصادر إن 23 على الأقل من أفراد الأمن أصيبوا أيضا.