سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حذر المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، مساء الأربعاء، من انتقال إرهاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من ليبيا إلى العالم، معلنا ارتكاب الميليشيات التابعة له ولحكومة الوفاق جرائم بالجملة من خلال قصفها للأحياء السكنية بالمدفعية الثقيلة، مطالبا المجتمع الدولي بالتعليق على ذلك.

وقال المسماري إن 31 خرقا لهدنة وقف إطلاق النار، ارتكبتها الميليشيات في أقل من 24 ساعة، باستخدام الأسلحة الثقيلة.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي إسقاط طائرتين تركيتين مسيرتين خلال اليومين الماضيين في العاصمة طرابلس.

وأوضح المسماري أن الطائرتين حاولتا دخول نطاق قوات الجيش الوطني الليبي.

أخبار ذات صلة

فيديو.. الجيش الليبي يسقط طائرة مسيرة تركية

وكان الجيش الليبي أعلن في نهاية نوفمبر الماضي عن فرض الحظر الجوي فوق منطقة العمليات في العاصمة طرابلس.

لكنه استثنى حينها منطقة مطار معيتيقة من الحظر الجوي الذي فرضه الجيش على العاصمة، نظرا للحاجات الإنسانية المحتملة.

وفي المقابل، بدا أن ميليشيات طرابلس استغلت هذا الأمر، بحسب ما أوردت إذاعة "أر. أف. آي" الفرنسية، التي قالت إن معتيقية، وهو المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية، شهد في الآونة الأخيرة حركة دؤوبة لمقاتلين قادمين من تركيا على متن رحلات طيران غير مسجلة.

وشملت المنطقة المحظورة أيضا: من المايا غرب طرابلس قرب مدينة الزاوية، وتمتد حتى مقر الكلية العسكرية للبنات سابقا، ومزرعة النعام بمنطقة تاجوراء شرقي العاصمة، ومنطقة القرة بوللي شرقي العاصمة، وجنوب شرق مدينة ترهونة، وغربا حتى أدنى معسكر الرابطة.