سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، السبت، على أهمية الوصول إلى توافق وطني يشمل كل السودانيين ويحقق السلام والاستقرار في البلاد.

تصريحات البرهان جاء لدى لقائه في جوبا وفدا مفاوضا من الحكومة الانتقالية وأعضاء من قوى الحرية والتغيير، ووفد الخبراء المساند لمفاوضات السلام بين السلطة الانتقالية والجبهة الثورية والحركات المسلحة.

وقال رئيس المجلس السيادي: "إننا مدنيون وعسكريون نريد أن نتراضى حتي نصل إلى اتفاق سلام يؤسس لتوافق يزيل كل مظالم الماضي ويعبر بالمرحلة الانتقالية الى بر الأمان، وإن هدفنا وهمنا جميعا هو بناء الوطن".

وأعرب البرهان عن أمله في أن يتحقق السلام في السودان في القريب العاجل.

أخبار ذات صلة

حمدوك: لجنة لتقصي الحقائق في "أحداث فبراير"
بعد توتر طويل.. اتفاق فرقاء جنوب السودان على "حكومة وحدة"

وفي غضون ذلك، هنأ البرهان قادة دولة جنوب السودان على "تحقيق التوافق الوطني والوصول إلى السلام عبر الإرادة الوطنية الصادقة والتنازلات التي قدمتها الأطراف الجنوبية حكومة ومعارضة من أجل السلام".

وأكد أن السودان سيستفيد من تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان.

ويشارك البرهان في مراسم بدء تنفيذ اتفاقية سلام جنوب السودان وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ومتابعة سير تنفيذ الترتيبات الأمنية التي يراقبها السودان بوصف السودان الرئيس الحالي لمنظمة "إيغاد"، وأنه أحد الدول الضامنة لاتفاقية جنوب السودان.