سكاي نيوز عربية - أبوظبي

هددت ميليشيات "حركة النجباء" العراقية، الأحد، بالرد على مقتل نائب رئيس ميليشيات الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، والقائد العسكري الإيراني قاسم سليماني الشهر الماضي، بالقرب من مطار بغداد الدولي، مؤكدة أنها تخطط لذلك.

وقالت "حركة النجباء"، بزعامة أكرم الكعبي، إنها "جمعت معلومات كاملة عن الأهداف الأميركية في العراق، تمهيدا للرد على مقتل المهندس وسليماني" بضربة جوية أميركية في 3 يناير الماضي.

أخبار ذات صلة

مقتل سليماني والمهندس.. هل يملأ حزب الله الفراغ بالعراق؟

وأكد عضو المجلس السياسي للحركة حيدر اللامي أنه "لن يكون هناك غياب للرد العراقي على العدوان الأميركي باغتيال أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني، بل كان هناك تأجيل للرد، بسبب بعض الأمور اللوجستية، التي أردنا أن تتحقق حتى تصبح لدينا الشرعية الكاملة من الناحية القانونية والأخلاقية في الرد".

أخبار ذات صلة

ترامب يروي اللحظات الأخيرة لسليماني ويتحدث عن "العصفورين"

وأضاف اللامي: "لدينا الأهداف والمعلومات الكاملة عن الوجود الأميركي في العراق، فضلاً عن معلومات دقيقة عن كل التحركات الأميركية وأهدافها، ولدينا رقابة حتى على مسار الخطوط الجوية، التي تطير فيها الطائرات المسيرة".

وشدد القيادي في ميليشيات "حركة النجباء أنه "سيكون هناك رد، ولكل حادث حديث، والرد سيكون قوياً، وسوف نعلن عنه بشكل رسمي وصريح".