وكالات - أبوظبي

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الأحد، إنه يأمل في "صناعة التاريخ" خلال رحلته المقبلة إلى البيت الأبيض، للكشف عن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط.

وفي كلمة أمام حكومته قبل مغادرته إلى واشنطن بفترة قصيرة، اعتبر نتانياهو البيئة الحالية، التي تتمتع فيها حكومته بعلاقات وثيقة مع ترامب، بأنها "فرصة لمرة واحدة لإسرائيل لا يجب تفويتها"، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقال: "نحن في خضم أحداث سياسية مثيرة للغاية، لكن الذروة ما زالت قائمة. لقد ناقشت لمدة ثلاث سنوات مع الرئيس ترامب وفريقه احتياجاتنا الأمنية والوطنية - عشرات المناقشات ومئات الساعات".

وتابع: "في كل هذه المحادثات، وجدت أذنا متقبلة في البيت الأبيض لتلبية الاحتياجات الأساسية لدولة إسرائيل. أنا ذاهب إلى واشنطن بإحساس كبير بالهدف ومسؤولية كبيرة وفرصة كبيرة، وآمل أن نتمكن من صناعة التاريخ".

ومن المقرر أن يلتقي ترامب مع نتانياهو في البيت الأبيض، الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

ترامب يعتزم كشف خطة سلام الشرق الأوسط.. ويحدد الموعد
نتنياهو وغانتس يزوران واشنطن.. وترامب يرد على "التكهنات"
أبو الغيط: تصريحات "الضم" الإسرائيلية تعكس رعونة قياداتها
كيف كشفت الشبح الإسرائيلية نفسها.. بالخطأ؟

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن مساء الخميس، أنه يعتزم الكشف عن خطة سلام الشرق الأوسط في وقت ما قبل زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي، في 28 يناير الجاري.

وأوضح ترامب أن إدارته تحدثت بإيجاز مع الفلسطينيين وستتحدث إليهم مجددا، مضيفا "خطة البيت الأبيض للسلام في الشرق الأوسط خطة عظيمة".

وقال للصحفيين على متن طائرة الرئاسة "إير فورس وان" في طريقه إلى ميامي للمشاركة في حدث سياسي: "رد فعل الفلسطينيين على الخطة قد يكون سلبيا في البداية لكنها إيجابية بالنسبة لهم في واقع الأمر ولديهم الكثير من المزايا للقيام بذلك".