وكالات - أبوظبي

استدعت وزارة الخارجية الكويتية، الجمعة، السفير الإيراني لدى الكويت، على خلفية تصريحات أطلقها أحد المسؤولين في الحرس الثوري الإيراني تتعلق بمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد مطلع يناير الجاري.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية، "كونا": "استدعت وزارة الخارجية السفير الإيراني لدى الكويت محمد إيراني، حيث اجتمع مع نائب وزير الخارجية خالد الجار الله، وذلك على خلفية تكرار تصريح قائد القوات الجو فضائية في الحرس الثوري في إيران، والذي ذكر فيه أن قاعدة علي السالم في الكويت شاركت ضمن قواعد أخرى في المنطقة في العملية التي نفذت قرب مطار بغداد مؤخرا".

وأعرب الجار الله عن استياء واستغراب الكويت لتكرار مثل هذه التصريحات، مجددا نفي دولة الكويت القاطع مشاركة أي طائرة انطلاقا من قاعدة علي السالم، مشيرا إلى ما سبق وأن نفته رئاسة الأركان العامة للجيش في بيانها عن مشاركة أي من القواعد الكويتية في هذه العملية.

أخبار ذات صلة

الكويت.. اجتماع "موسع" لبحث الأزمة "الأميركية الإيرانية"
الكويت تنفي استخدام قواعدها ضد أهداف بإحدى دول الجوار

وطلب الجار الله من السفير الإيراني أن يصدر عن المسؤولين في إيران توضيح حقيقة موقف الكويت المشار إليه، وأن لا يتم تكرار مثل هذه التصريحات التي من شأنها الإساءة للعلاقات بين البلدين.

وكانت رئاسة الأركان العامة للجيش الكويتي، قد نفت في وقت سابق وبشكل قاطع، صحة ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من معلومات مغلوطة بشأن استخدام قواعد الكويت العسكرية لتنفيذ هجمات ضد أهداف محددة بإحدى دول الجوار.

وأكدت رئاسة الأركان في الجيش الكويتي، في بيان الأحد الماضي، أنه لم يتم استخدام القواعد الكويتية في هذه العمليات، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

كما أهابت رئاسة الأركان في الجيش الكويتي بجميع ناشري ومرددي ومتداولي مثل هذه الأخبار الكاذبة، بتحري الدقة والابتعاد عن نشرها أو تداولها.