وكالات - أبوظبي

قالت وزارة الخارجية في بيان إن الجزائر سوف تستضيف، اليوم الخميس، مؤتمرا لوزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا من أجل بحث النزاع هناك.

أخبار ذات صلة

السعودية تؤكد رفضها التدخلات الخارجية في الشأن الليبي

وسيشارك في الاجتماع وزراء خارجية مصر وتونس والسودان وتشاد ومالي والنيجر بعد نحو أسبوع من قمة برلين التي استهدفت دعم وقف لإطلاق النار.

وأفاد بيان من وزارة الخارجية الجزائرية بأن وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس سيعقد اجتماعات في العاصمة الجزائر الخميس.

وقال مصدر مطلع إن الجزائر، التي لها حدود طولها ألف كيلو متر مع ليبيا، تعمل من أجل "تحقيق إجماع لتأمين أكبر فرصة ممكنة للتوصل إلى اتفاق سلام" في اجتماع مستقبلي مقترح بالجزائر.

وللجزائر علاقات طيبة مع كل الأطراف في ليبيا.

أخبار ذات صلة

مجلس الأمن يدعو للتوصّل سريعا لوقف إطلاق النار في ليبيا

وزار عديد من الزعماء الأجانب وزراء خارجية دول عربية وأوروبية وتركيا الجزائر في الأسابيع الأخيرة لبحث الأزمة.

وتشعر الجزائر بقلق إزاء بزوغ تهديدات أمنية جديدة من أي تصعيد في ليبيا لا سيما وأنها تواجه مشكلاتها السياسية الخاصة بعد نحو عام من احتجاجات حاشدة أدت إلى إحداث تغيير في قيادة البلاد.

ويمثل الصراع في ليبيا أول اختبار كبير على الصعيد الدولي للرئيس الجزائري الجديد عبد المجيد تبون الذي انتُخب الشهر الماضي.

وتخشى الجزائر أن تحاول جماعات مسلحة دخول أراضيها من ليبيا لمهاجمة منشآت النفط والغاز بها.