سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اتفق الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره العراقي برهم صالح خلال اجتماع الأربعاء في دافوس على ضرورة الحفاظ على دور عسكري أميركي في العراق، وفق ما أكد البيت الأبيض في بيان.

وجاء في البيان "اتفق الرئيسان على أهمية مواصلة الشراكة الاقتصادية والأمنية بين الولايات المتحدة والعراق، ومن ضمنها قتال تنظيم داعش".

وأفاد البيان أن "ترامب أعاد التأكيد على التزام الولايات المتحدة بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار".

وكان البرلمان العراقي قد طالب وقت سابق من الشهر بخروج القوات الأجنبية من البلاد، في قرار أثار الكثير من الجدل لغياب ممثلي السنة والكرد عن جلسة التصويت.

أخبار ذات صلة

متظاهرو العراق يتحدون الطقس.. واستمرار إغلاق طرق وجسور

وجاء قرار البرلمان العراقي عقب ضربة أميركية في اوئل يناير أدت إلى مقتل الجنرال الإيراني البارز قاسم سليماني ونائب ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، غير أن واشنطن تجاهلت هذا الأمر، وقالت إن قواتها ستبقى في البلاد للاستمرار في محاربة تهديدات تنظيم داعش.