سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أدانت وزارة الخارجية المصرية، الاثنين، الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدا بأحد معسكرات الجيش اليمني في محافظة مأرب باليمن، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من العسكريين والمدنيين.

وأكدت الخارجية، في بيانها، رفض مصر التام لكافة أشكال الإرهاب والعنف والتطرف، وتضامنها مع اليمن.

وأصاب الهجوم الذي وقع مساء السبت مسجدا في معسكر الاستقبال للتدريب في مدينة مأرب أثناء تجمع الناس للصلاة، وذلك حسب ما قال مصدران طبيان والقوات الشرعية.

أخبار ذات صلة

الإمارات تدين هجوم ميليشيات الحوثي على مسجد في مأرب

وقالت القوات إن ميليشيات الحوثي استخدمت في الهجوم صاروخا باليستيا، مما أدى إلى سقوط 111 قتيلا و81 مصابا. وأدان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث الهجوم.

ويتزامن الهجوم مع قيام الحوثيين بشن هجمات على مواقع القوات المشتركة بشتى أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

أخبار ذات صلة

السعودية تدين هجوم مأرب واستهانة الحوثي بـ"المقدسات"

من جانبه، أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أن العمليات الإرهابية التي ارتكبتها الميليشيات الحوثية ضد التجمعات وصولا إلى دور العبادة تجسد وجهها القبيح المجرد من القيم الدينية والأخلاقية.

وقال الرئيس اليمني: "الأفعال المشينة للميليشيات الحوثية تؤكد دون شك عدم رغبتها أو جنوحها للسلام لأنها لا تجيد غير مشروع الموت والدمار وتمثل أداة رخيصة لأجندة إيران في المنطقة".