سكاي نيوز عربية - أبوظبي

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الأحد، تطورات الأوضاع في ليبيا.

وأكد الرئيس المصري، خلال مباحثاته مع وزير الخارجية الأميركية، والتي عقدت على هامش مؤتمر برلين، أنه لا سبيل لتسوية الأزمة في ليبيا إلا من خلال حل شامل يتناول كافة أبعاد القضية من خلال مسارات واضحة ومحددة، سياسية وأمنية واقتصادية، مع صياغة آلية واضحة تحظى بالتوافق والإرادة لتنفيذ ما تتضمنه تلك المسارات من بنود.

وكانت مصر أعلنت مشاركتها في مؤتمر برلين بشأن الأزمة الليبية، ممثلة بالرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت الرئاسة المصرية، إن السيسي سيشارك في أعمال مؤتمر برلين للسلام في ليبيا، الذي دعت إليه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بمشاركة الأطراف الفاعلة في ليبيا وعدد كبير من قادة الدول ذات الصلة بهذا الملف.

أخبار ذات صلة

السيسي وتبون إلى برلين للمشاركة في "مؤتمر ليبيا"
قمة برلين.. قائد الجيش الليبي "مستعد" للمشاركة

كما تطرقت المباحثات، بين السيسي وبومبيو، إلى ملف سد النهضة، والدور الأميركي في رعاية المفاوضات الثلاثية.

وأعرب الرئيس المصري عن تطلعه لاستمرار الدور الأميركي، وصولا إلى بلورة اتفاق شامل يحفظ حقوق مصر التاريخية في مياه نهر النيل.

بدوره، أكد المسؤول الأميركي على اهتمام وحرص الإدارة الأميركية على نجاح تلك المفاوضات للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق مصر وكذلك جميع الأطراف.