سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قال رئيس حزب قلب تونس، نبيل القروي، إن حركة النهضة تريد الاستحواذ على الحكم في البلاد، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية، الخميس.

وأضاف القروي في تصريحات صحفية أن النهضة حصلت على رئاسة البرلمان التونسي واختارت رئيس الحكومة المكلف وتريد أن يكون نصيبها من الحكومة ثمانين بالمئة.

وشدد القروي على أنه لا يوجد أي خلاف بينه وبين النهضة، لكن الحزب الأخواني استغل الفرصة للاستحواذ على كل شيء، على حد قوله.

والتقى القروي التقى رئيس الحكومة المكلف حبيب الجملي صباح الخميس، لإجراء مباحثات أخيرة بين الرجلين قبل يوم من التصويت على الحكومة في البرلمان غدا الجمعة.

وينتظر أن يصدر حزب قلب تونس بيانا في وقت لاحق، عقب اجتماع مكتبه السياسي، لتوضيح موقفه النهائي من الحكومة.

أخبار ذات صلة

"قلب تونس" يرفض تشكيلة الجملي: حكومة كفاءات نهضوية

 وكان  القروي التقى رئيس حكومة تصريف الأعمال ورئيس حركة تحيا تونس يوسف الشاهد.

 وقال رئيس حزب قلب تونس إنه ترفع عن العداوة بينه وبين الشاهد من أجل توحيد جهود الأحزاب الوسطية لتحقيق التوازن مع حركة النهضة. 

 وأعلن القروي بعد لقائه بالشاهد، على وجود ما هو مشترك ويقوم على مراعاة المصلحة الوطنية.