سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت الحكومة الكويتية، الأربعاء، تعرض حساب وكالة الأنباء الكويتية على "تويتر" للقرصنة، نافية نبأ الانسحاب الأميركي من معسكر عريفجان.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، طارق المزرم "تم اختراق حساب كونا على موقع التواصل الاجتماعي -تويتر-، وبث خبر الانسحاب الأميركي من الكويت، وهو خبر غير صحيح".

وكانت "كونا" نشرت، قبل دقائق، خبرا قبل أن يجري حذفه، مفاده أن وزير الدفاع الكويتي قال إنه تلقى رسالة من قائد معسكر عريفجان الأميركي في الكويت.

وتابعت "تفيد الرسالة بأن الولايات المتحدة ستسحب قواتها في غضون الأيام الثلاثة المقبلة".

أخبار ذات صلة

مصادر: إيران تعمدت عدم إصابة منشآت مهمة في "عين الأسد"
عبد المهدي يكشف تفاصيل "رسالة ما قبل الضربات الإيرانية"

وأضافت "قرار الانسحاب كان مفاجئا ونحن على تواصل مع وزارة الدفاع الأميركية والقيادة المركزية للجيش الأميركي في المنطقة".

وتأتي قرصنة "كونا" وترويج خبر الانسحاب الأميركي، بعد ساعات من استهداف إيران قاعدتين تتمركز فيها قوات تابعة للجيش الأميركي، وللتحالف الدولي في العراق، انتقاما لمقتل الجنرال الإيراني، قاسم سليماني.

واستهدف القصف الصاروخي الذي انطلق من إيران قاعدة عين الأسد الجوية، إضافة إلى قاعدة عسكرية أخرى في أربيل.