سكاي نيوز عربية - أبوظبي

عقد حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري، الأحد، اجتماعا للمكتب السياسي، برئاسة الأمين العام للحزب بالنيابة، علي صديقي.

ووفقا لمصادر حزبية، فإن الاجتماع سينظر في مرشح حزب جبهة التحرير الوطني لخلافة عبد القادر بن صالح، المستقيل من رئاسة مجلس الأمة، بحسب ما أفاد مراسل سكاي نيوز عربية.

يشار إلى أن مرشحين أعلنا رغبتهما، حتى الآن، في خلافة عبد القادر بن صالح، البالغ من العمر 79 عاما، لرئاسة للبرلمان، وهما عبد الوهاب بن زعيم ومحمود قيساري.

أخبار ذات صلة

رئيس مجلس الأمة يحذر الشعب الجزائري من"أدعياء الديمقراطية"
عبد القادر بن صالح.. الرئيس "منزوع الصلاحيات" والمرفوض شعبيا

 وكان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، تلقى في التاسع والعشرين من ديسمبر الماضي، رسالة من بن صالح، يبلغه فيها برغبته في إنهاء عهدته في رئاسة مجلس الأمة.

الجدير بالذكر أن بن صالح كان قد تولى رئاسة الدولة بالنيابة بعد استقالة عبد العزيز بوتفليقة تحت ضغط الحركة الاحتجاجية في أبريل الماضي.

وشغل بن صالح رئاسة مجلس الأمة منذ 2002 بتكليف من بوتفليقة، وكان قبلها رئيسا للمجلس الشعبي الوطني، الغرفة الأولى للبرلمان.