وكالات - أبوظبي

قضت محكمة مغربية بالسجن بين عشرة واربعة أعوام في حق تسعة اشخاص ضالعين في تدبير محاولة للهجرة غير القانونية، انتهت بمقتل الشابة حياة بلقاسم بعد إطلاق النار على القارب الذي كان يقلها مع آخرين نحو إسبانيا.

وتوفيت حياة بلقاسم (22 عاما)، الطالبة في كلية الحقوق وتعيش في تطوان، جراء إصابتها في الحادث الذي وقع في سبتمبر 2018، والذي اسفر أيضا عن إصابة ثلاثة آخرين.

وقضت محكمة في مدينة تطوان (شمال) بالسجن عشر سنوات في حق ثلاثة متهمين اثنان منهم اسبانيان، أحدهما ربان الزورق، بينما أدين ستة آخرون بالسجن 4 أعوام، بحسب ما أفاد الخميس أحد المحامين في الملف مفضلا عدم ذكر اسمه.

أخبار ذات صلة

مأساة جديدة على سواحل المتوسط.. 7 جثث لمهاجرين

وأدين هؤلاء بتكوين عصابة إجرامية والمساعدة في الهجرة السرية.

وكان مصدر عسكري مغربي أكد لوكالة فرانس برس عقب الحادث أن الزورق الذي رصدته سفينة مراقبة اتخذ "موقفا عدائيا" وقام "بمناورات خطيرة وصلت إلى حد افتعال اصطدام تم تجنبه في اللحظة الأخيرة".