كمال عبدالرحمن - جوبا - سكاي نيوز عربية

سلمت الحركة الشعبية شمال (جناح عقار) رؤيتها لمسودة الاتفاق الإطاري الذي يتوقع توقيعه قريبا مع الحكومة السودانية، فيما حددت لجنة الوساطة مهلة 72 ساعة للوفد الحكومي للرد.

وقال نائب رئيس الحركة الشعبية شمال، ياسر عرمان، إن وفد الحركة قدم ورقة شاملة تربط بين قضايا منطقتي جنوب كردفان وجنوب النيل الأزرق القومية.

وأكد عرمان على ضرورة أن يمنح سكان المنطقتين الحق في إدارة ثرواتهم وأن تحترم هويتهم.

وأشار إلى أن موضوع علاقة الدين بالدولة سيترك للمؤتمر الدستوري المقرر عقده نهاية الفترة الانتقالية أي في 2022.

وجاءت تصريحات عرمان عقب جلسة مفاوضات مسائية استمرت ساعة بين وفدي الحكومة والحركة.

أخبار ذات صلة

الحكومة السودانية والحركة الشعبية توقعان اتفاق فتح المسارات
جنوب السودان.. اتفاق على حكومة وحدة وطنية خلال 100 يوم

وتأتي هذه التطورات بعد يوم من توقيع نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، اتفاقا مع رئيس الحركة الشعبية، شمال مالك عقار، لأجل فتح المسارات الإنسانية في منطقتي جنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان.

ويسهل الاتفاق تقديم المساعدات الإنسانية ويخفف معاناة دامت ثماني سنوات وكابدها سكان المنطقتين. كما يشكل خطوة مهمة لتحقيق السلام الشامل ويدعم أهداف الثورة السودانية.

وقال دوقلو إن الاتفاق يساهم في خلق المناخ المناسب لحسم بقية قضايا السلام العالقة، وأكد استعداد السودان للتفاوض بشأن كافة الملفات "ونحن بحاجة للإسراع في تقديم الملفات".