سكاي نيوز عربية - أبوظبي

وصل فريق الحكومة اليمنية في لجنة إعادة الانتشار التي تشرف عليها الأمم المتحدة الثلاثاء، إلى السفينة الأممية المتواجدة بالبحر الأحمر، قبالة ميناء الحديدة.

وقال وضاح الدبيش، المتحدث باسم القوات المشتركة غرب اليمن على حسابه في "تويتر"، إن الفريق الحكومي برئاسة اللواء محمد عيضة وصل لعقد الاجتماع المشترك السابع، الذي يضم اللجنة الأممية وميليشيات الحوثي.

أخبار ذات صلة

بعد عام.. اتفاق السويد بشأن اليمن "حبر على ورق"

وأشار إلى أن هذا هو اللقاء السابع بالبحر، بسبب عرقلة الحوثيين للمنافد البرية، ومنع الوفد الأممي من ممارسة عمله بأريحية.

ولفت الدبيش إلى أن الاجتماع سيعقد يومي الأربعاء والخميس، في المياه الدولية، مضيفا أن الاجتماع يبحث الخطوات العملية لإعادة الانتشار وفتح الممرات الإنسانية، وإحلال قوات أمن وخفر السواحل.

واتهم الدبيش ميليشيات الحوثي بـ"الكذب وعرقلة" العديد من الخطوات والاتفاقيات، بالإضافة إلى استهدافها للمدنيين، بالرغم من مرور عام على اتفاق السويد.

وشهدت محافظة الحديدة، خلال الأيام القليلة الماضية، مواجهات وتصعيدا ميدانيا، بالتزامن مع زيارة المبعوث الأممي مارتن غريفيث إلى صنعاء اختتمها الثلاثاء، بعد خروقات حوثية متزايدة.

وفي 13 ديسمبر 2018 توصلت الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي إثر مشاورات في ستوكهولم، إلى اتفاق يتعلق بحل الوضع بمحافظة الحديدة الساحلية، إضافة إلى إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين.