سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن الجيش الوطني الليبي، الجمعة، عن إسقاط طائرة تركية مسيرة، دخلت مسرح العمليات ومنطقة الحظر الجوي جنوبي العاصمة طرابلس، التي أطلق الجيش عملية حاسمة لتحريرها من الميليشيات المسلحة الليلة الماضية.

في غضون ذلك، واصل الجيش الليبي تقدمه باتجاه قلب طرابلس، بعد أن سيطر على معسكر استراتيجي فيها مع بدء "معركة الحسم" التي أطلقها قائد الجيش المشير خليفة حفتر، الليلة الماضية.

وقال الجيش الوطني الليبي إن قواته تتقدم في محور عين زارة، ضمن معركة تحرير طرابلس من الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية التي تسيطر علي المدينة منذ سنوات.

وتمكن الجيش الوطني الليبي من السيطرة على معسكر حمزة الاستراتيجي في مدينة طرابلس، في وقت يواصل تقدمه باتجاه وسط المدينة.

ويأتي هذا التقدم في إطار المرحلة الثانية من العملية العسكرية التي أطلقها الجيش الوطني الليبي لإتمام تحرير مدينة طرابلس من الميليشيات المسلحة التي تسيطر عليها من العام 2015.

أخبار ذات صلة

الجيش الليبي يتقدم في "معركة الحسم".. ويدمر "طائرات تركية"
حفتر يعلن بدء "المعركة الحاسمة" لتحرير طرابلس

وتدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني والميليشيات في محيط العاصمة الليبية، وأفاد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي اللواء أحمد المسماري في وقت سابق، أن قوات الجيش تتقدم باتجاه قلب طرابلس، عبر المحاور كافة.

وأشار المتحدث إلى أن القوات تنفذ عمليات نوعية ضد الميليشيات داخل طرابلس.

وأكد المسماري، خلال مداخلة هاتفية مع "سكاي نيوز عربية"، أن الجيش الليبي يتعامل مع القوات التركية المتواجدة في ليبيا لمساندة حكومة فايز السراج، مشيرا إلى نجاح الجيش في تدمير عشرات الطائرات التركية "المسيرة".

ومساء الخميس، أعلن الجيش الليبي أن 11 مسلحا من ميليشيات طرابلس سلموا أنفسهم للوحدات العسكرية في محور صلاح الدين بعد منحهم الأمان.