وكالات - أبوظبي

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية إن القوات الإيرانية ربما قتلت أكثر من 1000 شخص رداً على الاحتجاجات الأخيرة التي اجتاحت البلاد.

أخبار ذات صلة

البنتاغون يرصد مؤشرات على عدوان إيراني وشيك

وقال براين هوك، الممثل الخاص للولايات المتحدة بشأن إيران، إن الإحصاء يستند إلى مجموعة متنوعة من التقارير الصادرة من إيران وكذلك تحليلات الاستخبارات.

أشار هوك إن الحرس الثوري الإيراني قتل 100 شخص على الأقل بنيران الأسلحة الرشاشة جنوب غرب البلاد. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة حصلت على مقاطع مصورة لهذا الحادث في مدينة معشور.

أوضح هوك أن هذا التسجيل واحد من عشرات الآلاف من المقاطع المصورة التي حصلت عليها الولايات المتحدة منذ أن ناشد وزير الخارجية مايك بومبيو الإيرانيين الشهر الماضي لتقديم أدلة على الفظائع التي ارتكبتها السلطات لإخماد الاحتجاجات.

وقال إنه يمكن رؤية قوات الحرس الثوري الإيراني تطلق النار على المتظاهرين الذين يغلقون الطريق ومحاصرتهم للأفراد الذين فروا إلى الأهوار القريبة حيث تم تصفيتهم بالرصاص.

قال هوك للصحفيين في المؤتمر الذي عقد في وزارة الخارجية "في هذه الحادثة وحدها قتل النظام ما يصل إلى 100 إيراني وربما أكثر".

وأضاف: "لقد رأينا تقارير عن مقتل مئات آخرين في طهران والمناطق المحيطة بها".