سكاي نيوز عربية - أبوظبي

حث الرئيس اللبناني، ميشال عون، يوم الخميس، القضاء على القيام بعمله في محاربة الفساد، داعيا المتظاهرين إلى الحوار وتحديد مطالبهم.

وقال عون، في كلمة بمناسبة ذكرى استقلال لبنان مخاطبا المحتجين: "أعطيتم دفعة" للقضاة "فدعوهم يقومون بواجبهم".

وتعهد الرئيس اللبناني بأن يقف "سدا منيعا وسقفا فولاذيا" لحماية القضاء، مشددا على أن الفساد "بات يهدد  البلاد واقتصادها".

ونبّه عون إلى أن تأخر البت في القضايا المرتبطة بالفساد في لبنان، يعطي رسالة خاطئة، فيبدو بمثابة تشجيع غير مقصود للفاسدين.

وأكد أن الحوار هو الطريق الوحيد لحل الأزمات التي يعانيها لبنان، محذرا مما وصفه بـ"التفلت" في الخطاب وسط المحتجين، في إشارة إلى الانتقادات التي يوجهها الغاضبون للطبقة الحاكمة.

ويوم الأحد الماضي، دخلت الاحتجاجات اللبنانية شهرها الثاني، وسط استمرار الأزمة السياسية مع تأخر الاستشارات النيابية الملزمة لتسمية رئيس الحكومة الجديد بعد استقالة سعد الحريري في 29 أكتوبر الماضي استجابة لمطالب المحتجين.

وتفاقمت الأزمة أكثر الأحد الماضي بعد انسحاب محمد الصفدي، المرشح لتولي رئاسة الوزراء خلفا للحريري، الأمر الذي قلّص فرص تشكيل حكومة تحتاجها البلاد بشدة لتنفيذ إصلاحات عاجلة.

أخبار ذات صلة

لبنان.. قاضي التحقيق العسكري يتسلم ملف "قتيل المظاهرات"

والاثنين، وصف رئيس مجلس النواب، نبيه بري، بلاده بأنها أشبه بـ"سفينة تغرق"، وتواجه خطر الغرق الكامل، مما يبرز عمق الأزمة التي تمر بها دولة يكبلها الجمود السياسي وتواجه أسوأ مصاعب اقتصادية منذ الحرب الأهلية التي دارت بين عامي 1975 و1990.