سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت مصادر أمنية عراقية ودبلوماسية إيرانية، إن بغداد أغلقت معبر شلامجة الحدودي الجنوبي مع إيران، أمام حركة المسافرين بطلب من طهران، السبت.

وأوضح المصدر العراقي أن إيران طلبت إغلاق المعبر بسبب الاحتجاجات المستمرة في كلا البلدين، مشيرا إلى أن الحدود ستظل مغلقة إلى حين إشعار آخر، وأكد أن القرار لن يؤثر على حركة السلع أو التجارة.

ويأتي إغلاق الحدود عقب اغتيال ناشط ميداني داعم للتظاهرات في حي الحرية ببغداد، وفق ما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".

والسبت، عاد المتظاهرون للاعتصام على جسر السنك وساحة الخلاني في وسط بغداد، وذلك بعد انسحاب قوات مكافحة الشغب من المنطقة.

وناشدت قيادة عمليات بغداد المتظاهرين في ساحة التحرير ومحيطها، بالمحافظة على سلمية التظاهر في منطقتي الخلاني والسنك.

واتهم المحتجون قوات الأمن بالتخاذل تجاه حماية المتظاهرين في ساحة التحرير وغيرها من ساحات الاحتجاج في بغداد، مؤكدين عزمهم القيام بأنفسهم بحماية التظاهرات.

وكانت ساحة التحرير قد شهدت الجمعة ليلة دامية إثر مقتل شخص وإصابة 16 آخرين من جراء انفجار عبوة ناسفة زرعت تحت سيارة في ساحة التحرير.

أخبار ذات صلة

اغتيال ناشط مؤيد للتظاهرات العراقية ببغداد

إغلاق حقول النفط

وتأتي هذه التطورات المتسارعة في الساحة العراقية بالتزامن مع إعلان وكالة الأنباء العراقية، إغلاق محتجين لبوابة حقل مجنون النفطي في محافظة البصرة، فيما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية" أنه أعيد فتح ميناء أم قصر بعد مفاوضات مع المحتجين.

وكان متظاهرون قد منعوا الشاحنات من الدخول أو الخروج من ميناء أم قصر الاستراتيجي، حيث يطالب المحتجون بمحاربة الفساد، وتوفير فرص عمل لأهل البصرة في حقول النفط.