وكالات - أبوظبي

أشاد قائد قوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي، الأحد، بـ"عمل استخباراتي مشترك" مع واشنطن، وسط تقارير إعلامية أميركية أفادت بأن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي استُهدف وقُتل على الأرجح في عملية عسكرية أميركية في شمال غرب سوريا.

وكتب عبدي في تغريدة على تويتر: "عملية تاريخية ناجحة نتيجة عمل استخباراتي مشترك مع الولايات المتحدة الأميركية".

ولم يذكر أي تفاصيل عن دور قواته، التي قاتلت خلال السنوات الماضية تنظيم داعش بدعم أميركي، وتمكنت من هزيمته ميدانياً في آخر معاقله في شرق سوريا في مارس العام 2019.

وأفادت وسائل إعلام أميركية عدة أن البغدادي قُتل على الأرجح في عملية عسكرية أميركية في محافظة إدلب، وذلك قبل ساعات من إعلان "مهمّ جدا" سيُدلي به الرئيس دونالد ترامب الأحد.

أخبار ذات صلة

الصور الأولى للغارة التي استهدفت أبو بكر البغدادي
مروحيات واستخبارات دول.. تفاصيل استهداف أبو بكر البغدادي

 وذكرت شبكة "سي إن إن" أن الجيش الأميركي يجري تحاليل قبل أن يتمكن من تأكيد مقتل البغدادي رسميا. أما شبكة "إيه بي سي" فنقلت عن مصادر حكومية عديدة قولها، إن البغدادي قد يكون قتل نفسه بسترة انتحارية عندما هاجمت قوات أميركية خاصة موقعه.

وذكرت مصادر أمنية عراقية أن 8 مروحيات أميركية استهدفت في الساعات الأولى من اليوم الأحد مقر أبو بكر البغدادي في قرية باريشا في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأكدت مصادر عسكرية أميركية أن عملية استهداف البغدادي أسفرت أيضا عن مقتل مرافقه و8 أشخاص آخرين، وأن العملية استغرقت ساعة و30 دقيقة.

وقال التلفزيون العراقي الحكومي إن المخابرات العراقية ساعدت في تحديد مكان زعيم تنظيم داعش، ونقلت رويترز عن مصادر عراقية قولها إنها تلقت تأكيدات من داخل سوريا بمقتل البغدادي.