سكاي نيوز عربية - أبوظبي

اغتال مسلحون مجهولون ليل الأربعاء، صحفيا يعمل في قناة تلفزيونية بإقليم كردستان العراق وزوجته التي تعمل أيضا صحفية، وطفلهما الرضيع الذي يبلغ نحو عامين، حسبما أورد مراسل "سكاي نيوز عربية".

وأوضح المراسل نقلا عن شهود عيان أن مسلحين أطلقوا 60 رصاصة على سيارة كانت تسير في أحد شوارع مدينة السليمانية بالإقليم.

وكانت السيارة تقل الصحفي الشاب أمانج نوري بابان، الذي يعمل مقدم برنامج سياسي في قناة "NRT" الكردية، مع زوجته الصحفية المعروفة لانا محمد، وهي مقدمة برامج في قناة "كردسات"، مع طفلهما البالغ عامين واسمه "هانو".

وتداول صحفيون، منشورا سابقا كتبه زميلهم الراحل قبل سنوات وقال فيه: "الصحافة تساوي الموت، معادلة قبيحة أن تتساوى مهنة حيوية بالموت (...)".

أخبار ذات صلة

اعتقال مشتبه ثان باغتيال الدبلوماسي التركي بأربيل
كيف عاقب العراق نفسه بقطع الإنترنت؟

ودانت حكومة إقليم كردستان، بشدة حادثة مقتل الصحفي أمانج وعائلته، وطالب المتحدث باسم حكومة الإقليم جوتيار عادل، الجهات المعنية بفتح تحقيق "جدي" في حادثة مقتل الصحفي وأسرته والعثور على الجناة لينالوا جزاءهم العادل.

وتحدث ممثل جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في الإقليم عن "ملاحقة مسلحين مجهولين عجلة الضحية وأسرته، قرب مرآب في مدينة السليمانية، حيث أمطروه بوابل من الرصاص، فأردوه وزوجته وابنه قتلى على الفور"، بحسب ما أوردت قناة "NRT".

وطالبات الجمعية "السلطات في الإقليم بحماية حياة الصحفيين وعوائلهم، وعدم السماح بزجهم في الخلافات السياسية الدائرة في الإقليم".