سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكدت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، أنها أعربت بشكل رسمي عن قلقها بشأن التطورات الأخيرة في مدينة عدن مشيرة إلى أنها ستبذل قصارى جهدها من أجل تخفيض التصعيد في جنوب اليمن.

وقال نائب المندوبة الدائمة للإمارات في الأمم المتحدة، سعود الشامسي في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي:" إن بلادي قد  أعربت في تصريح رسمي عن قلقها إزاء المواجهات المسلحة  في عدن بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي ودعت إلى التهدئة وعدم التصعيد، والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين وهو الموقف ذاته الذي اتخدته كشريك رئيسي في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة".

أخبار ذات صلة

الجامعة العربية: الحوثيون مصرون على ممارسة الانتهاكات

 وأضاف:"دولة الإمارات وبصفتها شريكا في التحالف ستبذل قصارى جهدها لخفض التصعيد في جنوب اليمن، حيث كانت جزءا  من الفريق المشترك مع المملكة العربية السعودية الذي سعى إلى الحفاظ على المؤسسات الوطنية في عدن إبان أحداث المجلس الانتقالي الجنوبي، وحيث سعى الفريق إلى تنسيق الحوار وتحقيق التهدئة والاستقرار بين الأطراف، وهذا هو الدور المتوقع من الدول التي تضع أمن وسلم المنطقة، موضوع نقاش اليوم، نصب عينيها".

وتابع: "و لا ننسى الدور الهام الذي قامت به بلادي في تحرير عدن ومعظم الأراضي التي احتلها الانقلاب الحوثي، ومنعت بدورها الجماعات الإرهابية من استغلال الفراغ الأمني خلال هذه المراحل الحساسة والصعبة، واستطاعت دولة الإمارات لعب دور في الجهود الكبيرة لإعادة إعمار المناطق المحررة".