سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في إقليم كردستان العراق عن القبض على المتهم الثاني في عملية اغتيال نائب القنصل التركي في الإقليم الأسبوع الماضي.

وأعلنت سلطات إقليم كردستان أن المتهم الثاني يدعى محمد بيسكسز، وهو يحمل الجنسية التركية.

وكان جهاز الأمن الداخلي في الإقليم "الأسايش" قد أعلن أنه اعتقل "العقل المدبر" للهجوم المسلح خلال أقل من أسبوع على وقوع الاغتيال، وفق "رويترز".

وكان نائب القنصل التركي ومرافقه قتلا الأربعاء في أربيل، كبرى مدن الإقليم، وذلك بعد أن أطلق مسلحان النار على الدبلوماسي بينما كان يتناول الطعام في أحد مطاعم المدينة.

أخبار ذات صلة

سلطات كردستان تعتقل منفذ الهجوم على الدبلوماسي التركي
حكم نهائي.. السجن لمغنية تركية "أهانت" أردوغان

 وفي وقت لاحق، توفي شخص ثالث من جراء إصابته في الهجوم المسلح.

ويخضع الحي الذي وقع فيه الاغتيال لمراقبة أمنية كثيفة، إذ يضم عددا كبيرا من مقرات القنصليات ويقطنه عدد كبير من الدبلوماسيين الأجانب.

وتعد هذه المرة الأولى التي يستهدف فيها دبلوماسيون في مدينة أربيل شمالي العراق.

واتهمت تركيا حزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه مجموعة إرهابية، بالوقوف وراء الهجوم، وأطلقت "أوسع" عملية جوية ضد قواعد الحزب في شمالي العراق.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن الجيش التركي وجه "ضربة قاصمة" للحزب عبر أوسع عملية جوية بجبال قنديل بشمال العراق، ردا على اغتيال الدبلوماسي التركي.

وفي المقابل، نفى المتحدث باسم الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني ديار دنير أن يكون للحزب علاقة بالهجوم.