سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت مصادر عسكرية يمنية إن ميليشيات الحوثي الموالية لإيران كثفت نشر قناصتها على طول خطوط التماس بمدينة الحديدة غربي اليمن، وذلك عقب الاجتماع المشترك للجنة تنسيق إعادة الانتشار، الذي يقضي بتثبيت وقف إطلاق النار.

وأفادت المصادر بأن ميليشيات الحوثي تقوض مخرجات الاجتماع، بنشرها العشرات من عناصرها في مواقع ومخابئ مستحدثة.

وأشارت إلى أن الانقلابيين دفعوا بأعداد من القناصى إلى مبانٍ سكنية ومنشآت حيوية على طول امتداد خطوط التماس داخل مدينة الحديدة.

ووثقت عدسة الإعلام العسكري لحظة تمركز قناصة الميليشيات في إحدى المنشآت التجارية بالقرب من خطوط التماس في شارع صنعاء، وإطلاق النار صوب مواقع المقاومة المشتركة.

هجوم مباغت

وعلى صعيد آخر، شنت قوات الجيش الوطني، هجوما مباغتا على مواقع ميليشيات الحوثي الإيرانية، في مديرية برط العنان بمحافظة الجوف شمالي اليمن.

أخبار ذات صلة

الأمم المتحدة: آليات جديدة لتعزيز وقف إطلاق النار في الحديدة
انتهاكات الحوثيين لاتفاق السويد.. سجل حافل بالتجاوزات والخدع

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش استهدفت مواقع تمركز الميليشيات، في تبة "القناصين"، ومنطقة "القلعة"، في مديرية برط العنان، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لهم.

وفي محافظة أبين جنوبي البلاد، قتل وأصيب عدد من عناصر قوات الحزام الأمني، في هجوم إرهابي على نقطة "لحمر" بمديرية "المحفد" بالمحافظة.

وذكرت مصادر أمنية أن الهجوم أسفر عن مقتل 5 أشخاص، وجرح آخرين.