وكالات - أبوظبي

أعلن النائب عن حزب الله نواف الموسوي، الخميس، أنه تقدم بكتاب استقالته إلى رئاسة مجلس النواب اللبناني.

وقال الموسوي في تصريح إعلامي أنه أراد أن يتحمل مسؤولياته. وأضاف: "لا أريد أن أحمل حزب الله أية تبعات".

ويرجح أن تكون الأحداث الأخيرة التي حصلت مع الموسوي سببا أساسيا في تقديم استقالته.

واقتحم الموسوي الأسبوع الماضي مخفر للشرطة جنوب بيروت برفقة 20 مسلحا، واعتدى بالضرب على أحد الأشخاص فيه، ليتبين أنه صهره وطليق ابنته.

ووقعت الحادثة لأسباب شخصية تتعلق بخلاف بين ابنة الموسوي وطليقها بسبب حق حضانة طفليهما، وحكم صادر عن المحكمة الجعفرية يعطي حق الحضانة للزوج.

أخبار ذات صلة

"غضب" فلسطيني في مخيمات لبنان بسبب قرار لوزارة العمل
من هم مسؤولو حزب الله الذين طالتهم العقوبات الأميركية؟

وفي فبراير الماضي جمد حزب الله لعدة شهور كل الأنشطة النيابية والسياسية والحزبية للموسوي، في سابقة هي الأولى من نوعها في مجلس النواب بسبب تعليقه على أحد النواب خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة الحالية.

ويقول بعض المتابعين أن الموسوي قد يكون مدفوعا باستقالته من قبل حزب الله لأسباب تنظيمية وأخرى تتعلق بمواقفه من المحكمة الجعفرية والمشاكل الشخصية التي حدثت معه قبل أيام.

ويتحدث آخرون عن فرضية خلاف بين الموسوي والحزب، دفعت الأخير إلى استقالته من البرلمان.

ولم يبحث كتاب استقالة الموسوي حتى الساعة.