عبد الصمد جطيوي - الرباط - سكاي نيوز عربية

قضت محكمة مغربية، الخميس، بالإعدام على 3 متهمين رئيسيين أدينوا بقتل سائحتين أجنبيتين في ضواحي مدينة مراكش جنوبي البلاد في ديسمبر الماضي.

وأصدر القاضي في محكمة الاستئناف في مدينة سلا شمالي المغرب الحكم بالإعدام على يونس أوزياد ورشيد أفاطي (وهما نجاران)، وعبد الصمد الجود (تاجر متجول).

وبينما طالب دفاع المتهمين بالبراءة، طلبت النيابة العامة بتشديد العقوبة عليهم والحكم بالإعدام بحقهم، في حين قضت المحكمة بالسجن المؤبد على شخص رابع ضالع في عملية القتل.

أخبار ذات صلة

جريمة "جبال الأطلس".. المتهمون يعترفون بـ"ذبح" السائحتين
تأجيل محاكمة المتهمين بقتل سائحتين في المغرب

 وكانت الشرطة المغربية قد أحالت للمحكمة قبل أشهر، 23 متهما في قضية مقتل السائحتين، إحداهما نرويجية والثانية دنماركية، من بينهم معتقلون سابقون في قضايا تتعلق بالتطرف والإرهاب.

وقضت المحكمة على المتهمين العشرين الباقين بالسجن لفترات تتراوح بين 5 سنوات و30 سنة.

وقتل المدانون الرئيسيون الثلاثة النرويجية مارين أولاند (28 عاما) والدنماركية لويزا فيستراغر جيسبرسن (24 عاما) وصوروا عملية القتل ونشروها على الإنترنت، كما أعلنوا عن انتمائهم إلى تنظيم داعش.

ووصف المدعي العام المدانين الرئيسيين الثلاثة في مرافعاته الختامية في يونيو الماضي بـ"الوحوش البشرية"، وطلب توقيع عقوبة الإعدام بحقهم.