أحمد مهران- القاهرة- سكاي نيوز عربية

يواصل أعضاء مجلس النواب الليبي مباحثاتهم في القاهرة، برعاية اللجنة الوطنية المعنية بالأزمة الليبية، في إطار الجهود المصرية الرامية لتوحيد رؤى النواب الليبيين تجاه حل سياسي يقوده البرلمان الليبي.

وتضمن نشاط وفد مجلس النواب الليبي عقد سلسلة لقاءات خلال الأيام الماضية مع قيادات سياسية مصرية، لبحث كيفية الخروج من الأزمة الحالية، وتحقيق الاستقرار في ليبيا، ودعم مؤسساتها، وعلى رأسها البرلمان والجيش الوطني.

ويمثل النواب الليبيون المجتمعون بالقاهرة، غالبية التيارات السياسية وتوزيعهم الجغرافي داخل ليبيا من الشرق والجنوب والغرب الليبي.

أخبار ذات صلة

القاهرة ترعى اجتماعا لنواب البرلمان الليبي لبحث الحل السياسي
مع اقتراب لحظة الحسم..ميليشيات طرابلس تتوارى تحت "قبة تركيا"

وكان وفد مجلس النواب الليبي قد اجتمع في وقت سابق، بمقر البرلمان المصري، مع عدد من أعضاء مجلس النواب المصري في محاولة لوضع حد للخلافات بين التيارات والقوى التي يمثلها النواب الليبيون للوصول إلى حل يوحد البرلمان، المؤسسة الشرعية المنتخبة الوحيدة في البلاد.

وفرضت اشتباكات العاصمة طرابلس نفسها على طاولة مباحثات النواب الليبيين، الذين ناقشوا معضلة خروج الميليشيات المسلحة من المدينة، وتسليم سلاحها وانضمامها للمؤسسات الشرعية.

وتسعى مصر إلى توحيد القوى الوطنية في ليبيا من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة الليبية التي زاد من تعقيدها التدخل الأجنبي في البلاد والدعم الخارجي للميلشيات الإرهابية التي تتواجد في العاصمة طرابلس.