سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلنت القوات العراقية، يوم الأحد، بدء عمليات عسكرية "واسعة" لملاحقة عناصر تنظيم داعش الإرهابي وتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار، وصولاً إلى الحدود السورية.

وأعلن نائب قائد العمليات المشتركة، الفريق الركن عبد الأمير يار الله، في بيان، انطلاق المرحلة الأولى من العملية التي أطلق عليها اسم (إرادة النصر).

وأضاف أن قوات كبيرة من الجيش العراقي وفصائل الحشد الشعبي والحشد العشائري تشارك في العملية العسكرية، وبدعم جوي من سلاح الجو العراقي والتحالف الدولي.

في غضون ذلك، قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، في بيان، إن القوات المسلحة "ستحقق النصر الأكيد على تنظيم داعش الإرهابي".

ورغم إعلان العراق النصر على تنظيم داعش في يوليو 2017، يحاول المتطرفون منذ ذلك الحين شن تمرد على غرار حرب العصابات.

أخبار ذات صلة

الحكم بالسجن على ألمانية لانضمامها لداعش

ويلجأ عناصر التنظيم الإرهابي، إلى الاختباء في أماكن نائية، ويشنون هجمات مفاجئة في أجزاء مختلفة من العراق.