سكاي نيوز عربية - أبوظبي

استدعت وزارة الخارجية البحرينية القائم بأعمال السفير العراقي لدى المملكة محمد عدنان محمود الخفاجي، للاحتجاج على الاعتداء الذي تعرض له مبنى سفارتها في بغداد.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية إن الوكيل المساعد لشؤون مجلس التعاون والدول العربية بوزارة الخارجية السفير يوسف محمد جميل أكد للقائم بالأعمال العراقي، احتجاج مملكة البحرين على ما تعرض له مبنى سفارة البحرين في بغداد من اعتداء وأعمال تخريبية مساء يوم الخميس، في سلوك غير مسؤول ومرفوض بشدة.

وأضاف جميل أن "وزارة الخارجية ترحب بالبيانين الصادرين عن الحكومة العراقية ووزارة خارجية جمهورية العراق والرافضين لهذا الاعتداء، مؤكدا على أهمية أن تتم محاسبة المتسببين ومنع تكرار مثل هذه الممارسات، وأن تقوم الحكومة العراقية بتحمل مسؤولياتها في تأمين وحماية سفارة و قنصلية مملكة البحرين لدى جمهورية العراق وجميع العاملين فيهما، وفقا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية".

وذكرت الوكالة أنه جرى تسليم القائم بأعمال سفارة جمهورية العراق مذكرة احتجاج بهذا الشأن.

أخبار ذات صلة

اعتقال العشرات بعد "الاعتداء" على سفارة البحرين في بغداد
البحرين تستدعي سفيرها في العراق للتشاور بعد حادث السفارة

وفي ذات السياق، أجرى عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة اتصالا هاتفيا بالرئيس العراقي برهم صالح، معربا عن "تقديره لموقف الحكومة العراقية من الاعتداء المرفوض الذي استهدف مبنى سفارة مملكة البحرين في بغداد وما اتخذته من إجراءات لأجل توفير الحماية اللازمة".

وأكد العاهل البحريني "اعتزاز مملكة البحرين بعمق العلاقات الأخوية مع جمهورية العراق وشعبها الشقيق، والعمل المشترك لأجل المضي بتلك العلاقات لآفاق أرحب على مختلف الأصعدة وعلى كافة المستويات بما يدعم مصالحهما وردع كل من يحاول الإساءة إليها".

من جانبه، أكد الرئيس العراقي أن بلاده "لا يمكن أن تسمح أبدًا بالنيل من تلك العلاقات الوثيقة، معربًا عن تقديره لمواقف مملكة البحرين الأخوية الداعم لبلاده في كافة المواقف والظروف".