ترجمات - أبوظبي

قالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية إن النصب التذكاري للجنود المصريين الذين قتلوا في حرب عام 1948، المقام جنوبي الدولة العبرية في حالة سيئة ويحتاج إلى ترميم.

وأقيم النصب عام 1989، وذلك في ذكرى مرور 10 سنوات على توقيع اتفاقية كامب ديفيد، بين مصر وإسرائيل التي أنهت حالة الحرب بين البلدين.

والنصب الموجود في مدينة أسدود جنوبي إسرائيل، مصنوع من الجرانيت المصري الأحمر، ومنقوش عليه بأربع لغات هي: العربية والعبرية والإنجليزية والهيروغليفية.

وكتب النصب أنه تخليدا لذكرى أربعة جنود قتلوا في معركة الفالوجة في حرب عام 1948، وهم: أحمد عبد العزيز، وأحمد بيومي، وإبراهيم السيد وأبو حسين عيسوي.

ونشرت الصحيفة صورا للنصب، ظهر فيها أن بعض ألواح الجرانيت سقطت من موقعها.

أخبار ذات صلة

الأمير هاري يكشف عن نصب تذكاري لضحايا الإرهاب بتونس
افتتاح "نصب إحياء الإنسانية " بشرم الشيخ في مصر

وقالت "جيروزاليم بوست" إن النصب التذكاري يحتاج إلى عملية ترميم كبيرة، لمعالجة مسألة الألواح الرخامية، كما أن النقوش الموجود على النصب يمكن رؤيتها بالكاد.

وأضافت أنه لدى زيارة مراسلتها إلى الموقع كان مهجورا نسبيا، فلا زائر هناك، ولم يكن العاملون في محطة الوقود القريبة مدركين لتاريخ النصب التذكاري.