وكالات - أبوظبي

عاد فلسطيني من المقيمين في شمال فرجينيا إلى الولايات المتحدة، كان قد أعرب عن تخوفه من التعرض للتعذيب على يد السلطات الإسرائيلية إذا ما تم ترحيله، بعد أن أجبر قرار أحد القضاة سلطات الهجرة على إلغاء ترحيله وإعادته من إسرائيل قبل أن يغادر الطائرة.

كان عبدالحليم الأشقر قضى مؤخر أحد عشر عاما في السجن لرفضه الإدلاء بشهادته أمام هيئة محلفين تحقق في علاقته بحركة حماس.

أخبار ذات صلة

الجمعيّة العامّة تصوّت على مشروع قرار أميركي يدين حماس

وبحسب المستندات القضائية والمقابلات، ألقت السلطات الأميركية القبض على الأشقر وقامت بترحيله الثلاثاء الماضي بعد أن أوهمته بضرورة التوجه إلى مكتب الهجرة لإتمام معاملات ورقية.

قدم محامو الأشقر استئنافا عاجلا، وخلال جلسة استماع عقدت في وقت متأخر من الليل، تدخل قاض فيدرالي وقال إن الأشقر لا يمكن ترحيله إلى إسرائيل.