سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أصدر تجمع المهنيين السودانيين بيانا عقب الأحداث التي وقعت في ساحة الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة في العاصمة الخرطوم والتي راح ضحيتها عدد من المعتصمين.

وطالب البيان بخروج المواطنين السودانيين صباح الثلاثاء في كافة ميادين السودان يوم غد لأداء شعائر صلاة العيد وصلاة الغائب .

ودعا تجمع المهنيين السودانيين إلى التظاهر السلمي وتسيير المواكب في شوارع المدن مع مواصلة الدعوة لإغلاق كل الطرق الرئيسية.

وقال البيان: "ندعو جماهير شعبنا العظيم للخروج والتجمع صباح الغد في سوح وميادين كل الأحياء والفرقان والبلدات بكل مدن وقرى السودان وأداء شعائر صلاة العيد وصلاة الغائب على أرواح الشهداء."

أخبار ذات صلة

ما هي "كولومبيا" التي دفعت المجلس العسكري بالسودان للتحرك؟

وأضاف: "كما ندعو للتظاهر السلمي وتسيير المواكب في كل مكان بعد الصلاة مباشرةً، مع المواصلة في إغلاق كل الطرق الرئيسية والكباري والمنافذ بالمتاريس وشل الحياة العامة تماماً بما يشمل حتى المؤسسات الحيوية."

من جهة أخرى، أصدرت النيابة العامة في السودان  قرارا بتشكيل لجنة تحقيق في الأحداث بمنطقة الاعتصام في الخرطوم على أن يبدأ التحقيق على الفور

وفي وقت سابق، قالت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، إن اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة الجيش "تم فضه بالكامل" من قبل أجهزة الأمن والدعم السريع، مما أسفر عن سقوط نحو 30 قتيلا ومئات الجرحى، بحسب معارضين سودانيين.

من جانبه، أكد المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق شمس الدين كباشي، إن القوات السودانية "لم تفض الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش بالقوة"، مشيرا إلى أنها استهدفت منطقة مجاورة له باتت تشكل خطرا على أمن المواطنين.