أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعرضت سيارة رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي محمد المقريف لإطلاق نار مساء الثلاثاء في طرابلس فيما كان يغادر قاعة اجتماعات حاصرها متظاهرون وسط الفوضى، وفقا لما أعلن وزير الداخلية الأربعاء.

وأعلن الوزير عاشور شوايل في مؤتمر صحفي بطرابلس أن المقريف خرج من الهجوم سالما.

وقال مصدر مسؤول في رئاسة المؤتمر "إن السيارة التي كان يستقلها رئيس المؤتمر تعرضت لوابل من الرصاص أثناء مغادرته مكان انعقاد الجلسة".

وتعرض القريف في يناير الماضي إلى محاولة اغتيال في مدينة سبها، وفقاً لما كشفه بنفسه، موضحاً أن الفندق الذي نزل فيه في المدينة تعرّض لإطلاق نار كثيف الأمر الذي دفع حراسه إلى الرد لتندلع اشتباكات بين الجانبين استمرت مدة 3 ساعات وأسفرت عن إصابة 3 من أفراد حراسته بجروح.