سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قتل الجيش الإسرائيلي شابا فلسطينيا، في حين أصيب شخصان آخران بالرصاص، خلال اقتحام مخيم قلنديا شمال مدينة القدس، الثلاثاء.

وذكرت مصادر محلية أن جنود الاحتلال "أعدموا الشاب من مسافة قريبة في شارع المطار قرب المخيم"، وفق ما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأضافت المصادر، أنه تم نقل المصابين إلى مجمع فلسطين الطبي ووصفت إصابتهما بالمتوسطة، كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي من المخيم 3 أشقاء.

وفي تطور آخر،  أعلن الجيش الإسرائيلي عن إطلاق صفارات الإنذار في المناطق المحيطة بقطاع غزة، إلا أنه لم يبلغ حتى الآن عن إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه إسرائيل.

أخبار ذات صلة

إسرائيل تعيد فتح المعابر مع قطاع غزة
الجيش الإسرائيلي يقصف 4 مواقع عسكرية لحركة حماس

 وعادة ما تدوي صفارات الإنذار عند إطلاق الفصائل الفلسطينية صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل، في وقت يعيش القطاع حالة هدوء هشة بعد أيام عدة من التصعيد.

وقتل 4 فلسطينيين وأصيب أكثر من 300 آخرين خلال "مسيرات العودة" التي نظمتها الفصائل الفلسطينية في 30 مارس الماضي لإحياء الذكرى الأولى للاحتجاجات على الحدود بين إسرائيل والقطاع.

وأعن مسؤولون في الفصائل الفلسطينية التوصل إلى تفاهمات جديدة مع إسرائيل عبر الوساطة المصرية للمحافظة على الهدوء على طول السياج الحدودي.

وأعادت إسرائيل، الأحد، فتح معبري قطاع غزة بعد 6 أيام على إغلاقهما عقب إطلاق صاروخ من القطاع على إسرائيل، تسبب بإصابة 7 أشخاص بجروح.

وخففت إسرائيل، الاثنين، القيود المفروضة على الصيادين قبالة قطاع غزة المحاصر بتوسيع مساحة الصيد إلى 15 ميلا بحريا في البحر الأبيض المتوسط، وهي أكبر مساحة تسمح إسرائيل للصيادين بالوصول لها منذ سنوات.