سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد أحد قادة "قوات سوريا الديمقراطية" أن بقاء 400 جندي أميركي في سوريا، لن يكون كافيا لضمان هزيمة تنظيم داعش، وعدم عودته من جديد إلى المنطقة.

وشدد القائد الميداني مظلوم كوباني على أن القوات ذات الأغلبية الكردية، جزء من سوريا ولا تنوي الانفصال عنها، مشدداً على ضرورة إيجاد حل مع دمشق.

وفي ما يخص تركيا، أشار كوباني إلى أن أنقرة فشلت في الحصول على الضوء الأخضر للتدخل في منبج، مؤكداً أن قوات سوريا الديمقراطية لا تؤيد أي حرب مع تركيا.

وانتقد الأكراد إعلان أميركا سحب جنودها من سوريا، وانتهزت تركيا الفرصة لتهديدهم بشن عملية عسكرية ضدهم في شمال شرق البلاد، مما دفعهم إلى التقارب مع دمشق.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، تمكنت من دحر داعش بشكل كامل في سوريا وأعلنت "النصر العسكري النهائي" على التنظيم بعد هزيمته في آخر جيوبه في  بلدة الباغوز بمحافظة دير الزور.

أخبار ذات صلة

زوج "عروس داعش" يكشف: نعيش كابوسا بعد مأساة الأطفال
التحالف: 1257 قتيلا مدنيا "بالخطأ" في سوريا والعراق
ضربات جوية إسرائيلية على حلب بعد قرار ترامب بشأن الجولان
دمشق تعلن التصدي لضربات جوية إسرائيلية على حلب

وجاء إعلان النصر، بعد ستة أشهر من إطلاق قوات سوريا الديمقراطية هجوماً واسعاً بدعم من التحالف الدولي بقيادة أميركية على الباغوز، آخر جيب لداعش في شرق سوريا.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أعلن يوم الجمعة، أن تنظيم داعش خسر آخر وجود له على الأرض في سوريا، وقال في تصريحات صحفية إن مقاتلي داعش هُزموا بنسبة مائة في المائة، في سوريا.