سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قرر المجلس الدستوري في لبنان إبطال نيابة عضو كتلة المستقبل، ديما جمالي وإعلان المقعد السني الخامس في مدينة طرابلس شاغرا، وذلك بعد قبول طعن مقدم بشأن تعادل النتائج بين المتنافسين على المقعد.

وأبطل المجلس نيابة عضو كتلة المستقبل ديما جمالي بعد قبول ودراسة طعن مقدم في نتائج الانتخابات عن المقعد السني في طرابلس، والتوصل إلى تعادل في النتائج بينها وبين منافسها على المقعد ذاته.

ودعا المجلس الدستوري إلى إجراء انتخابات فرعية في الدائرة، موضع الطعن، خلال مهلة شهرين من صدور قانون المجلس، وفق قانون الأكثرية.

أخبار ذات صلة

الحكومة اللبنانية تعقد أولى جلساتها لصياغة البيان الوزاري
الحريري يحذر من "وضع صعب".. ويدعو للتخلص من "العقدة"

يذكر أن مرشح جمعية الأحباش طه ناجي، هو من تقدم بالطعن. 

وأدت دراسة الطعون المقدمة إلى المجلس الدستوري إلى تعديل في نتائج الانتخابات في أكثر من دائرة، دون أن يؤدي هذا التغيير إلى إبطال في النيابات.

وكان المجلس الدستوري قد نظر في 17 ملف طعن، قدمت أمامه منذ إعلان نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة.