سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكدت "المجموعة المصغرة" حول سوريا في اجتماعها الوزاري بالعاصمة الأميركية واشنطن، الأربعاء، أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في سوريا، مشددة على عدم وجود بديل عن الحل السياسي.

وتضم المجموعة كلا من ألمانيا والسعودية ومصر والولايات المتحدة وفرنسا والأردن والمملكة المتحدة.

وقالت في بيان مشترك تلقت "سكاي نيوز عربية" نسخة منه، إن "الذين يسعون إلى زعزعة استقرار المنطقة، أو السعي إلى حل عسكري، لن ينجحوا إلا في زيادة خطر التصعيد".

أخبار ذات صلة

سوريا.. "المجموعة المصغرة" تدعو لصياغة دستور جديد
مجلس الشيوخ يصوت ضد "قرار ترامب" في سوريا

وأكد وزراء خارجية المجموعة المصغرة على "تركيز  الجهود والمضي قدما نحو حل سياسي يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254".

وأورد البيان تأكيد الجمعية على دعمها للأمم المتحدة ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا، بالقول: "إننا نؤكد على تفويض المبعوث الخاص للأمم المتحدة من الأمين العام ومجلس الأمن، للمضي قدما في تحقيق هذه الأهداف، وتشجيع جميع الأطراف على المشاركة بشكل حقيقي لإنهاء الصراع السوري".