سكاي نيوز عربية - أبوظبي

طمأنت الحكومة المغربية المواطنين بشأن مرض إنفلونزا الخنازير (إتش 1 إن 1)، الذي تسبب في 5 وفيات داخل مستشفيات عامة وخاصة قبل أيام.

وقال رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، إن إنفلونزا الخنازير الناتجة عن فيروس "إتش 1 إن 1" موجودة في العديد من الدول، "وهي موسمية، تكون عادية ولا تستدعي القلق في الغالب".

وأضاف: "لكن هناك بعض الحالات الخاصة تستهدف المصابين بأمراض مزمنة أو الأشخاص الذين تكون مناعتهم ضعيفة، حيث يتأثرون بشكل أكبر بهذا الفيروس".

ونقل موقع القناة "الثانية" المغربية عن العثماني دعوته المواطنين إلى "عدم خلق حالة من الفزع، وأنه ليس هناك أي خطر على صحة المواطنين"، مشددا على ضرورة الالتزام بالاحتياطات والإجراءات الوقائية التي دعت إليها وزارة الصحة عند ظهور أعراض المرض.

وتابع رئيس الحكومة المغربية أن وزارة الصحة عبأت جميع أطبائها وأطرها الصحية لمتابعة تطورات المرض، والحرص على إخبار المواطنين بكل المستجدات والتواصل معهم عبر القنوات الرسمية.

أخبار ذات صلة

ارتفاع حالات الوفيات بإنفلونزا الخنازير في المغرب

وقال وزير الصحة المغربي، أنس الدكالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي الرسمية للأنباء، مساء الخميس، إن الوزارة سجلت 5 حالات وفاة بإنفولنزا الخنازير، مضيفا أنها "ستواصل جهودها في إطار اليقظة الوبائية".

ودعا الوزير المغاربة وخاصة من قال إنهم في "وضعية هشة"، مثل كبار السن والأطفال بين ستة أشهر وخمس سنوات والحوامل والذين يعانون من أمراض مزمنة، "إلى مزيد من اليقظة واتباع نظام صحي والتلقيح ضد الإنفلونزا".