سكاي نيوز عربية - أبوظبي

قالت وحدات حماية الشعب الكردية السورية، الخميس، إنها تتوقع بدء مفاوضاتها مع الحكومة السورية بشأن مستقبل المنطقة الشمالية الغربية للبلاد، خلال الأيام المقبلة.

ومن شأن أي اتفاق بين الوحدات وحكومة الرئيس السوري بشار الأسد أن يضم أكبر جزأين من أراضي الدولة التي مزقتها الحرب المستمرة منذ عام 2011.

وتجددت محاولات الحوار  بين الوحدات الكردية ودمشق في أعقاب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب قوات بلاده من المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد.

أخبار ذات صلة

بوتن: الانسحاب الأميركي من سوريا "إيجابي"
تزامنا مع زيارة أردوغان.. رسالة روسية بشأن إدلب وجبهة النصرة
من منبج إلى اللاذقية.. ما سر عودة التفجيرات إلى سوريا؟
عام من الانتهاكات التركية في عفرين

ونقلت وكالة رويترز عن قائد وحدات حماية الشعب الكردية السورية، سيبان حمو قوله: "هناك محاولات لإجراء مفاوضات.. موقف الحكومة السورية كان إيجابيا... نعتقد أن تبدأ في الأيام المقبلة".