أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ذكرت تقارير إعلامية مصرية أن "سخانات الغاز" المنزلية أودت خلال أسبوع واحد فقط، بحياة أكثر من 15 شخصا، ومع تكرار مثل هذه الحوادث لاسيما في فصل الشتاء، يطالب خبراء صحة، المواطنين باتباع إجراءات سلامة عند استعمال تلك السخانات للتدفئة أو الاستحمام.

ففي منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، لقي 5 أشخاص من أسرة واحدة مكونة من أب وأم و3 أبناء مصرعهم داخل شقتهم السكنية إثر تسرب للغاز الطبيعي من السخان الخاص بالمنزل.

وكشفت التحريات أن تسرب الغاز من التوصيلات الخاصة بالسخان، تسبب في اختناق أفراد الأسرة أثناء نومها، بحسبما ذكرت صحيفة "الشروق" المحلية.

وتبين من تحقيقات النيابة أن الأسرة تقطن في شقة سكنية، وأن الأهالي أبلغوا بوفاتهم داخل المنزل نتيجة لتعرضهم لتسرب الغاز.

وفي محافظة الفيوم، ودع أهالي منطقة التعاونيات بالمدينة 8 أشخاص لقوا حتفهم بسبب تسرب الغاز بينهم 6 أشخاص من أسرة واحدة.

مأساة عرسان جدد

كما لقي عروسان مصرعهما بعد 3 أيام من زفافهما في نفس الحي (التعاونيات) مختنقين داخل حمام شقتهما، بسبب تسرب الغاز الطبيعي من السخّان.

وفي مركز "ميت غمر" في محافظة الدقهلية، شيع المئات من أهالي قرية "سنتماي"، جثمان عروسين لقيا مصرعهما بعد 24 ساعة فقط من زواجهما، بعد اختناقهما بسبب تسريب الغاز أيضًا.

تحذيرات جدية

ومع كل هذه الحوادث المأساوية، حذرت المشرفة على مركز السموم بكلية الطب بجامعة الإسكندرية مها غانم، من "سخانات الغاز"، مضيفة أنها قد تؤدي للوفاة في حال حدوث أي تسرب.

وأوضحت غانم في تصريحات نقلها موقع صحيفة "المصري اليوم"، أن المركز تصل إليه حالات مُصابة بتسمم بسبب استنشاق كمية كبيرة من الغاز.

ونصحت غانم المواطنين بمتابعة مفاتيح الغاز أو البوتاغاز، وعدم إغلاق الشبابيك أثناء التواجد في الحمام بشكل مطول، مضيفة: " لا ينبغي الاستحمام لأكثر من 3 دقائق"، وأضافت : "أناس كثر توفاهم الله بسبب المكوث طويلا في الحمام".